{
}
  • Date: 10 May 22 - 10 Sep 22
  • Time: 09:00 - 23:59
  • City:Annaba
  • Target audience:everybody

في إطار تحسين الهوية البصرية لبلدية عنابة ومن أجل تطوير اليات التواصل وفق أطر عصرية و حديثة تعلن بلدية عنابة عن رابع خطوة في هذا الإتجاه و هي الإعلان عن بداية مسابقة أجمل شعار لبلدية عنابة و التي خصصت لها جائزة بقيمة 20 مليون سنتيم.

المرحلة الحالية هي الخطوة الرابعة و التي تتمثل في فتح مسابقة لكل المصممين و وكالات الإتصال لأجل عرض إبداعاتهم لأحسن شعار لبلدية عنابة, سيتم إختيار أفضل 3 عروض من طرف لجنة تقنية مختصة ليتم بعدها عرضها للمواطنين من خلال سبر اراء ليختاروا ما يعجبهم , هذا الأخير سيعرض على منتخبي المجلس الشعبي البلدي لعنابة خلال مداولة لأجل تبنيه رسميا.

شروط تصميم الشعار :

  • يجب على الشعار المقترح أن يواكب التصاميم العصرية (بسيط, قليل التفاصيل, قليل الألوان)
  • يفضل ان يكتب باللغة العربية و ان يحتوي على كلمة ‘عنابة’
  • يفضل أن يكون معه ملف للهوية البصرية و أمثلة لطريقة إستعماله.
  • الشعارات الفائزة ستصبح ملك للبلدية و لها الحق الحصري في لإستخدامها أو تعديلها.
  • ستسلم هدية قيمة للفائز بالمسابقة خلال حفل تدشين الشعار

ترسل الأعمال ملف رقمي PDF  أو   SVGأو AI الى البريد الإلكتروني [email protected]

مدد اخر أجل لإرسال الأعمال إلى 10 سبتمبر 2022 , ترفق الأعمال مع إسم المصمم , العنوان, رقم الهاتف

يعلن عن نتائج أفضل 3 تصميمات أخر أيام شهر سبتمبر

تسلم شهادات تهنئة إلى أصحاب ثلاثة أفضل شعارات كما ستسلم جائزة قيمة للفائز بأحسن شعار لاحقا .

للتذكير نظم المجلس الشعبي البلدي  لبلدية عنابة بمرافقة جمعية مدينة نصف يوم دراسي يوم السبت 12 مارس بعنوان :’الهوية البصرية في المدن العصرية’ حيث تناول المتدخلون التطرق الى واقع الشعارات البصرية للمدن في العالم و في مدينة عنابة, يمكن معرفة المزيد حول الموضوع عبر هذا الرابط

بالنسبة للجنة التحكيم التقنية فهي تضم 8 أعضاء مؤهلين في عدة ميادين متكاملة ستوزع عليها نقاط التقييم و هم : مصمم مختص في الشعارات, أستاذ بمدرسة الفنون الجميلة, مهندس ديكور في التصميم العمراني, مسير مطبعة ورقية, مسير وكالة إشهار , مسير مكتب دراسات في الإتصال, ممثل عن بلدية عنابة, مسؤول الإعلام في جمعية ثراثية.

سيتم الإعلان عن أسماء أعضاء لجنة التحكيم و التعريف بهم بعد إختيار أفضل 3 شعارات حتى لا يتم الثأثير عليهم خلال او قبل التقييم كما هو متعارف عليه كذلك لا يحق للجنة التحكيم المشاركة في المسابقة

لمن يريد معرفة أكثر حول امثلة لتصاميم الشعارات الحديثة للمدن و كيفية إستغلالها يمكنه زيارة هذه الراوبط :

https://www.grapheine.com/portfolio/identite-visuelle-ville-de-nevers

https://turbologo.com/fr/blog/logo-de-la-ville/

https://www.grapheine.com/portfolio/logo-ville-annecy

1 activities
بلدية عنابة

بلدية عنابة

Annaba

State institution

المجلس الشعبي البلدي ...

Comments 2

On 06/23/2022, Mr. Boraleh Muhammad bin Belkacem Al-Zadda on November 23, 1969 in Miliana Mutlaq, in the case of divorce without children, a general employee of the Directorate of Commerce of the state of Ain Defla with more than 31 years of experience, the address in the North neighborhood No. 3 bis, Martyr Street, Kilya Abdul Qadir Miliana, Wilayat Ain Defla Algeria Mobile Phone 00213561483351 To the honorable gentlemen, the highest authorities in the country -- their excellencies the heads of humanitarian organizations for human rights, global health and the global administration of the councils crimes against human rights to live and treatment and against exclusion and torture and against starvation and against Racial oppression from all fields that destroys his right to live and live in dignity of human moral values, please -; And their Excellencies and Highnesses - and the heads of charitable societies to help the poor and needy and those with special needs. Subject: A very urgent urgent complaint petition that an investigation should be opened regarding my suffering, which almost kills my life, and for the following reasons mentioned above. It pleases you, Your Highness, with sincere appreciation and respect, to draw your attention that I am about to perish or destroy my life due to my ethnic cleansing And my basic human rights have been ignored as a result of harassment, insults, and provocative, shameful and abhorrent transgressions that affect my basic human rights, my dignity, and the integrity of my original citizenship, with uninterrupted violence against me day and night for a long period of time on my honor and moral conscience. In the family environment, where after the death of my honorable parents, may God Almighty have mercy on them, I was subjected to a large-scale barbaric campaign of expulsion from the home of the legal heirs, and indifference to the danger of death I was exposed to, from which I escaped several times in a row, as well as the indifference to my severely suffocating sick suffering from The many serious chronic diseases that kill me in life, if I remain in this constant torment that targets me with shameful hatred, the arrogant, barbaric, moral, arrogant, without any mercy or a human moral conscience. My room, bathroom and toilet only, no other than that, and also not leaving washing clothes in the washing machine with the deception of procrastinating against me with mafia-terrorist methods that keep me exposed to danger and suspicion and prejudice to my dignity and integrity as a simple citizen whose rights are violated with innocent blood without awareness or moral harm reprimanded in addition to not leaving doing Repairs in my room, such as placing a heater for heating and removing the wear and tear in the room by painting it, placing the lights in it, and inserting some furniture to eliminate the neglect I suffered from, such as the smell of rats and dogs for bedding and clothing. For a special consideration, I have slept alone since the khula case took place on December 23, 2015 at the Miliana Court in Ain Defla. This immoral woman who conspires with the family has been chasing me through sorcery and demons who speak on her tongue from harassment by demonic touch and maximum magic from ruining me by their squawking. With the smell of ashes and the smell of droppings for the toilet from the waste when disposed of, those toxic secretions that are placed in my bed, my room in the tiles, or my clothes that I wear, or the curtains of my room window, and accumulate and harass them all for the purpose of leaving the house and impatience, or sick, or die, or insane, like consecration on the hand The red one is on me, whether or not I even hold my breath. This affects me constantly without interruption until the present hour. I found only my room without anything on the tiles, so I suffer from domestic violence, such as beating me even when I was taking the bathroom and breaking the door sometimes in the bathroom and sometimes in the bathroom. My room, as well as insulting, cursing and provoking me with cunning, harassment, for what they say to me of false accusations and their interference in my private personal affairs, after I became arrogant, aggravated and thickened, and they insulted me with permissibility, which loses my control of patience from the deadly provocation of all the bonds of values For the magnanimous humanity and the domination that extended over me from the conspiracy in the circular surroundings of the neighbors squawking with them like a great inclination of envy from themselves, and this made matters worse after I appealed to them that they change me with this domineering cunning over me and bring me a health danger with unimaginable consequences, so they do not care and be one of them Behind the walls, the exacerbation of provocation and hatred of hostility by their deliberate crime against me personally due to their cooperation and their cold-blooded cold-blooded conspiracy motives to eradicate me personally by harming me and putting me at risk of death for health reasons that are very intractable from the many chronic diseases that are very severe with the inevitable risk of death if they are not put to an end Organized crime, which I suffered for a long time without interruption, even for a moment, as a psychological response to breathing. This is with a thorny medical file and several very severe organic diseases, with my suffering from a very severe and very expensive financial problem, from professional problems and interruption of my monthly salaries for the job named above. Remembrance and for that period all attempts to eliminate these sufferings that eliminate me in cold blood without any mercy or desire for the right to live and life were frozen, which were imposed on financial debts for the purpose of resisting all these sufferings I personally cannot find any refuge that protects me from the right to life, livelihood, medication and shelter that protects me from the imminent danger of the street for a long time. That or I have never in my life taken alcohol or something similar, and I do not have any indecent diseases, except that I contracted spiritual diseases like the devil, or the most extreme types of magic and sorcery that constantly attack me and sick the eye when I resist it with the legal incantation that exhausted my shoulders and was exposed Now for a long time, to starvation, cold, and extreme barbaric cruelty, for the insults circulated against me, with a shameful and ugly deception, to continue to harm me from the many shameful and abnormal moral revenge motivated by hatred and revenge, and the forced labor for the purpose of inflicting shameful, criminal, systematic, very ugly hatred, and unfortunately Tamir Shamil Like guerrilla warfare and scorched earth against me personally in all areas necessary for daily life in my honor, criminal persecution with a murderous extermination of all the virtuous meanings of lofty moral values, from what was mentioned above to my repeated, long-term sufferings as denial. The self, rebellion, disobedience, self-destruction in and of itself, and the destruction of the infrastructure of the mental forces with the impossibility of the mind, so I immediately permit you to put an end to these transgressions that target me with the abhorrence of my moral savagery. Shame on me. Despicable, demonic slips, motivating blind crime, brutal racial oppression, to absolve me of the noble morals that undermine and break the thorn of a human being because of envy from themselves and to harm a human being as much as possible. When I was subjected to the arrogant barbarism, I could hardly breathe and put an end to my life in living and life. I ask you to put an end to the fatal transgressions and blind crimes that I am subjected to, affecting my dignity and the integrity of my ancient Algerian native to my ancestors and my true religion of Islam and to the lofty and noble moral values to protect me from The authoritarianism against the defenseless innocent is one of these problems that are constantly gnawing at me without wit and no Sorry, no one will answer to protect me from death also at other times...?? With great thanks and gratitude, I renew to you all my sincere greetings, full of sincere love, and from me all expressions of appreciation and mutual respect. Mohammed bin Belkacem

[email protected] Mohamed Bouralia <[email protected]> Pièces jointes dim. 17 juil. 20:56 À unrenderservices Vous avez envoyé مليانة في يوم 06/23/ 2022 السيد بورالية محمد بن بلقاسم المزداد بتاريخ 23/11/1969 بمليانة مطلق بقضية خلع بدون اطفال موظف عام لدى مديرية التجارة لولاية عين الدفلى بخبرة تفوق 31 سنة العنوان بحي الشمال رقم 3 مكرر شارع الشهيد كيلية عبد القادر مليانة ولاية عين الدفلى الجزائر الهاتف الجوال 00213561483351 الى حضرة كل من السادة الكرام معالي اصحاب السلطات العليا في البلاد --معالي رؤساء المنظمات الانسانية لحقوق الانسان و الصحة العالمية و ادارة العالمية للمجالس الجرائم ضد حقوق الإنسان للعيش و التداوي و ضد الاقصاء و التعذيب و ضد التجويع و ضد القمع العنصري من جميع المجالات التي تقضي على حقه في العيش و الحياة بكرامة للقيم الاخلاقية الانسانية السمحاء من فضلكم -; و كدا معالي اصحاب الفخامة و السمو -و رؤساء الجمعيات الخيرية لمساعدة الفقراء المحتاجين و لدوي الاحتياجات الخاصة . الموضوع : عريضة شكوى طارءة جد مستعجلة بضرورة فتح تحقيق و الخاصة بمعاناتي التي تكاد ان تقضي على حياتي في العيش و للاسباب التالية للذكر يطيب لي حضرتكم السامية بخالص التقدير و الاحترام ان الفت انتباهكم انني على وشك الهلاك او القضاء على حياتي لما اتعرض له من تطهير عرقي و ضرب لحقوقي الاساسية الانسانية بعرض الحائط من جراء التحرش والا هانات والتجاوزات الاستفزازية المخزية و المقيتة الماسة بحقوقي الانسانية الاساسية و كرامتي و نزاهة مواطنتي الاصلية بعنف دون انقطاع علي ليلا و نهارا لمدة طويلة الامد بشرفي و ضميري الاخلاقي . في المحيط العائلي حيث بعد وفاة والدي الكريمين رحمهما الله تعالى اتعرض من حملة همجية واسعة النطاق من في السابق من الطرد من المسكن الورثة الشرعيين و عدم الاكتراث لما اتعرض له من خطر الموت الذي نجوت منه عدة مرات متتالية و كذا عدم الاكتراث لمعاناتي المرضية الجد الخانقة من كثرة الامراض المزمنة الخطيرة التي تقضي على في الحياة لو بقيت في هذا العذاب المستمر الذي يستهدفني بمقت مخزي مقيت الااخلاقي الهمجي المتغطرس دون اي رحمة او ضمير اخلاقي انساني نجيب بروح التسامح و المحبة الصادقة و كذا عدم تركي اتنقل في المنزل بحرية تامة فليس لي سوى التحرك في غرفتي و الحمام و المرحاض فقط لا غير ذلك و كذلك عدم تركي غسل الثياب بالغسالة بمكر التماطل ضدي باساليب مافياوية ارهابية تبقيني عرضة للخطر و الشبهة و المساس بكرامتي و نزاهتي كمواطن بسيط تنهك حقوقه بدم بار دون وعي او ضير اخلاقي مؤنب زد على ذلك عدم تركي القيام بتصليحات في غرفتي كوضع مدفءة للتسخين و ازالة الاهتراءات للحءط الغرفة باصباغها و وضع الانارة بها و ادخال بعض الاثاث للقضاء على ما اصبت منه من الاهمال كرائحة الجرذان و الكلاب للفراش و الالبسة المتناولة خاصة انني ابيت لوحدي منذ وقوع قضية الخلع في يوم 23/12/ 2015 بمحكمة مليانة ولاية عين الدفلى اصبحت تطاردني هاته الخليعة المتامرة مع العائلة و هذا عن طريق الشعوذة و الشياطين الذين ينطقون عن لسانها من التحرش بالمس الشيطاني و السحر الاقصى من تخريب لي بتقعقسهم برائحة الفاسوخ و رائحة الفضلات للمرحاض من الفضلات عند التخلص منها تلك الافرازات السامة الموضوعة في فراشي او غرفتي في البلاط او ثيابي التي البسها او ازار لنافذة غرفتي و تراكم و تحرشهم جميعا لغرض ترك المنزل و نفاذ صبري او امرض او اموت او اجن مثل تكريس علي اليد الحمراء علي باكون او الا اكون حتى الفظ انفاسي هذا يطال علي باستمرار دون انقطاع لحد الساعة الراهنة و كذا لم اجد سوى غرفتي بدون اي شيء على البلاط لذلك اعاني من العنف الاسري كضربي حتى و انا اتناول الحمام و كسر علي الباب تارة في الحمام و تارة في غرفتي و كذا بسبي و شتمي و استفزازي بالمكر التحرش لما يتلفظونه لي من اقترافات باطلة و تدخلهم في شوؤوني الخاصة الشخصية بعدما ان تكابرت و تفاقمت و تثاخنت تطاولهم علي بالاباحة التي تفقد سيطرتي للصبر من الاستفزاز القاتل لكل اواصر القيم الانسانية السمحاء و التسلط الذي اطالت مدته علي من التامر في المحيط الدائري للجيران المتقعقسين معهم كالميل العظيم حسدا من عند انفسهم و هذا زاد في الطين بلة بعدما اناشدهم انهم يغيرون علي بهذا المكر المتسلط علي و يجلب لي خطورة صحية لا يحمد عقباها فلا يبالوا و يكون منهم من وراء الجدران زيادة التفاقم بالاستفزاز و الكراهية للمعاداة بجريمتهم المتعمدة ضدي شخصيا نظرا لتعاونهم و تقعقسهم بدم بارد لدوافع تامرية مدمنة للقضاء علي شخصيا بالمساس و زجي في خطورة الموت للاسباب الصحية المستعصية للغاية من كثرة الامراض المزمنة الجد حادة بها خطر الموت الحتمي لو لم توضع حد لهاته الجريمة المنظمة التي عانيت منها و لفترة طويلة الامد دون انقطاع علي و لو للحظة كرد نفسي للتنفس هذا مع ملف طبي شاءك و متعدد امراض عضوية جد حادة مع معاناتي من مشكل مالي جد حاد و مكلف للغاية من المشاكل المهنية و انقطاع لرواتبي الشهرية للوظيفة المسماه اعلاه السالفة الذكر و لتلك الفترة جمدت كل محاولات للقضاء على هاته المعانات التي تقضي علي بدم بارد دون اي رحمة او هواذة للحق في العيش و الحياة مما تركبت علي ديون مالية لغرض مقاومة كل هاته المصائب القاتلة لي شخصيا فما اجد اي ملجاء يحميني من الحق في الحياة و العيش و التداوي و المؤوى الذي يحميني من خطر الشارع الداهم منذ ازمنة طويلة الامد فاقاوم لوحدي بحلول ترقيعية حتى اجد مخرج امن خصوصا انني لم اتناول قط في حياتي لا سيجارة او ما شبه من ذلك او لم اتناول قط في حياتي مادة الكحول او ما يشابه ذلك و ليست لي اي امراض مخلة بالحياء سوى انني اصبت بامراض روحانية كامس الشيطاني او اقصى انواع السحر و الشعوذة التي تنهال علي باستمرار و امرض العين لما اقاوم لها بالرقى الشرعية التي انهكت كاهلي و اتعرض الان لمدة طويلة الى التجويع و البرد و القسورة الهمجية المتطرفة لما اتلاقاه من الاهانات المتداولة ضدي بمكر مخزي قبيح من النيل مني بالاستمرار من كثرة الانتقام الااخلاقي المخزي و الشاذ بدوافع الكراهية و الانتقام و المسخرة المستزلة لغرض التنكيل بمقت مخزي اجرامي ممنهج قبيح للغاية و للاسف تامر شامل كحرب العصابات و الارض المحروقة ضدي شخصيا في كل المجالات الضرورية للحياة اليومية بشرفي اضطهاد اجرامي بابادة قاتلة لكل معاني الفاضلة للقيم الاخلاقية السامية من ما ذكر سالفا لمعاناتي المتكررة بطول الامد كنكران الذات و التمرد و العصيان و التدمير الذات بالذات و ضرب البنية التحتية للقوى العقلية بمستحيلات العقل لذا استسمحكم فورا الوضع حد لهاته التجاوزات التي تستهدفني بمقت همجي الااخلاقي مخزي لي القاتل لحق الابرياء العزل و الذي هو لي الان اصرار و ترصد كاباحية بدم بارد تماما من مخطر و انزلاقات شيطانية مريدة محفزة الاجرام الاعمى للقمع العنصري الهمجي لبراءة ذمتي من مكارم الاخلاق التي تنسف و كسر شوكة انسان بسبب حسدا من عند انفسهم و النيل من انسان كاقصى درجة ممكنة للغاية المتطرفة للاجرام الاعمى دون اي تمييز لي قاصدا القضاء علي باي شل من الاشكال هذا باختصار لما اتعرض له من همجية متغطرسة اكاد الفظ انفاسي و يوضع حد لحياتي في العيش و الحياة استسمحكم بضرورة وضع حد لما اتعرض له من تجاوزات قاتلة و اجرام اعمى تطال كرامتي و نزاهة مواطنتي الاصلية الجزائرية العريقة لاجدادي و ديني الحنيف الاسلام و للقيم الاخلاقية السامية النبيلة لحمايتي من التسلط القاءم ضد الابرياء العزل من هاته المشاكل التي تنخر في باستمرار دون هواذه و للاسف لا احد من يجيب لحمايتي من الموت ايضا تارة اخرى ... ؟؟ بجزيل الشكر و الامتنان اجدد لكم كل التحياتي الخالصة و المفعمة بالمحبة الصادقة و لكم مني كل عبارات التقدير و الاحترام المتبادل شاكرا لكم عن ظهر الغيب ان شاء الله تعالى و عيد سعيد للجميع و للامة الاسلامية الفاظلة للمحبة بروح التسامح و الاخاء

Leave a Comment

Login or create an account to leave a comment

Login

Each organization is reponsible for the informations it shares. The type of activities does not necessarily reflect the website opinions or views

© 2022 | Our Action - Developed by Bilama Services | All Rights Reserved